الإعلانات

خطير الهميم يفتح النار بكل وقاحه على استاذه عبد الملك السعدي شاهد ماذا حصل

وجه الشيخ الدكتور عبد اللطيف الهميم رسالة شجاعة ونارية، بل وشرسة الى معلمه وأستاذه الشيخ عبد الملك السعدي، بعد ان قام الشيخ السعدي بسحب شهادة الدكتوراة عن الشيخ الهميم .. اليكم نص الرسالة كما هي :

‏بسم الله الرحمن الرحيم

‏"ألم يعلم بأن الله يرى"

‏صدق الله العظيم

‏يا صاحب الفضيلة..

‏هذا حديث ضمير بيني وبينك.. ورجائي ودعائي أن لا يدور في خاطركم، في هذه اللحظة من الزمن، أن الكتابة إليكم من الضمير، لها دواع ذاتية، أو مقاصد وأغراض، فيفقد الحديث منذ البداية قيمته.. لكني وجدتُ اليوم، ولأن آجالنا في يد ليس لبشر عليها سلطان، أن أتوجه إليكم، في لحظة من الصفاء بحديث من الضمير طالما رزح كالحمل الثقيل على صدري.. ولأن كل إنسان في الحياة تجربة، وكل تجربة عمر، وكل عمر زمن.  

‏لقد ذكرتني حكايتك بسحبك الإجازة العلمية عني بحكاية ذلك الإعرابي حين شهد على رجل. فقال المشهود عليه للقاضي: هذا الشاهد غير مقبولة شهادته فهو يملك النصاب ولم يحجّ. فسأل القاضي الشاهد: هل حججت؟ قال: نعم! قال: صف لنا بئر زمزم!. قال: لقد حججتُ بيت الله قبل حفر بئر زمزم!.

‏لهذه النكتة، كما ترى، أكثر من وجه للسخرية تذكرني بمسرحية "أهل الكهف" لتوفيق الحكيم.. وكذلك يريد، فضيلتكم، أن يعلّمنا ديننا، وشهادتنا، وصلاتنا، وصيامنا، وزكاتنا، وحجّنا، وقعودنا، وقيامنا، ونسكنا، وثقافتنا، بعدما حفظنا القران الكريم وكتب الصحاح والسيرة.. فشرّقت مع المغرّبين، وغرّبت مع المشرّقين، ووقفت مع غزيّة التي لم ترشد، ترمح بسيف من خشب: "أيمسكه على هون أم يدسّه في التراب" وكنت تخادع نفسك وتضلّلها، وتؤدي دور "حارس شرف الأمة"، وترمي الحجارة على جميع النوافذ والشبابيك، وتسوق القافلة بلا بعير، لتكسر عيون أسواق الزيت كلها، وأنت لا زيت عندك في السوق ولا زيتون!.

الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
عاجل بيان للدعوة يلخص نتائج اجتماع قيادة الحزب