الإعلانات

بتقرير صادم في العراق مدارس سيئة للغاية.. والاثرياء بمنأى عن المشاكل! ستنصدم عن القرائة

يتلقى معظم تلاميذ العراق، وهم يفتتحون العام الدراسي الجديد، تعليماً سيئاً، والسبب انتشار الفساد في المدارس الحكومية التي تضم العدد الأكبر منهم، وهو فساد يتخذ وجوهاً عدة.

 

سجّل ابنك في مدرسة خاصة وتخلص من وجع الرأس”  تلك هي النصيحة المثلى التي يقدمها عراقيون يدرس أولادهم في المدارس الخاصة، لآخرين يعانون من مشاكل عديدة تواجه أبناءهم في المدارس الحكومية.


تحديات تواجه الفقراء

لكن ما الذي يفعله الفقير غير القادر على تحمل الكلفة الباهظة للمدارس الخاصة؟ الجواب يأتي من ذوي الخبرة، وهو أن يبحث أهل التلميذ عن مصدر دخل آخر، فمستقبل أطفالهم يستحق التعب، وإلاّ فليتقبلوا المعاناة على مدار العام الدراسي، الذي قد ينتهي برسوبه، فضلاً عن إنفاقهم مبالغ قد تصل إلى نصف ما يدفعه آخرون في المدارس الخاصة، تذهب إلى خانة الدروس الخصوصية.



كلّ عام، مع اقتراب العام الدراسي، يخوض أولياء أمور التلاميذ في سجال طويل، لا ينجو منه غير الميسورين، ممن لديهم إمكانيات مادية تسمح لهم بتسجيل أبنائهم في المدارس الخاصة.



الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
في تصريح خطير لمسؤول امريكي هذا ما سيحصل اذا اعلنت الحكومة العراقية الولاء الى ايران