الإعلانات

تقرير يكشف الخطر الايراني والمليشيات داخل العراق اذا لم يتم التخلص منهم لن يستقر العراق

حذرت وكالة الصحافة الفرنسية، في تقرير لها نشرته الخميس (27 أيلول 2018)، من إمكانية عودة تنظيم داعش، حتى بعد هزيمته في المنطقة، وتحرير مراكز المدن التي سيطر عليها، لكون الظروف التي أدت الى ظهوره لا زالت قائمة، فيما أشارت الى أن عدداً كبيراً من عناصر التنظيم، باتوا يشكلون جماعات سرية، متحمسة لمواجهة القوات الأمنية مرة أخرى، إثر هزيمتهم في العراق.وذكرت الوكالة في تقريرها، أن “(التدخل العسكري واستخدام القوة) يتيح معالجة الأعراض، لكن اجتثاث المرض يتطلب علاج أسبابه”، وفق خبراء نقلت عنهم، أشاروا كمثال إلى هزيمة القاعدة في العراق في 2008 وكيف انبثق من بين فلولها بعد 4 سنوات تنظيم داعش.ونقلت الوكالة عن برنار باجوليه، المدير السابق للمديرية العامة الفرنسية للأمن الخارجي (الاستخبارات الخارجية): “لقد هُزم داعش على الأرض، لكن التنظيم لا يزال خطيراً. لم يتم القضاء على الخطر بعد”.وأضاف باجوليه خلال لقاء مع صحافيين، أن “المشكلات الأساسية لا تزال بلا حل، وهي تختلف من منطقة جغرافية إلى أخرى”، لافتاً إلى أن “التدخل الأميركي في العراق عام 2003 قاد الشيعة إلى السلطة وتم استبعاد السنّة. والأمر ذاته تقريباً يحصل في سوريا؛ إذ يتعرض السنّة للتهميش”.

وقال باجوليه؛ بحسب الوكالة: “لم يتم إيجاد حلول لهذه الظواهر. نحن لدينا علاج لهذه المشكلات؛ عسكري، أمني، ولكننا لم نتصدّ حقاً للأسباب الجوهرية”.وتابعت الوكالة أن “تحليلاً نُشر حديثاً بعنوان (داعش) لا بد من أن يعاود الظهور في سوريا للباحث حسن حسن، عضو البرنامج المعني بشؤون التطرف في جامعة جورج واشنطن، جاء فيه أنه إذا كان المسلحون قد هُزموا، فإن المشكلات التي أتاحت ظهورهم لا تزال قائمة”.وأضاف الباحث: “إذا كان يمكن الاستفادة من دروس التاريخ، فإنها تشير إلى أن الجهاديين (المزعومين) سيستغلون وضعاً متقلباً، وسوف ينضمون إلى الفصائل المعارضة للأسد، رمز القمع، لإعادة تشكيل صفوفهم وتأسيس وجود دائم لهم في المنطقة”.وتابعت الوكالة أن “المثال العراقي أظهر، بحسب التحليل ذاته، أن المتشددين السنّة عرفوا كيف ينتقلون إلى العمل السري ويختبئون وينتظرون بصبر في مواجهة القوة العسكرية المتفوقة للتحالف الدولي الذي دفنهم تحت القنابل”.
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
اذا تم تسجيل خروجك اليوم من فيسبوك بشكل تلقائي فهذا يعني ان حسابك مخترق شاهد التفاصيل