الإعلانات

اول صحفي عراقي واعلامي يعلق على موت تاره فارس لهذا السبب قتلت

علق الصحفي علي وجيه عباس على موت تاره فارس بهذه الطريقة 
الضِباع تتكاثر مع وفاة أيّ شخص، لأنها الحيوانات الوحيدة، التي لا تعفّ، وليس لديها إشكالٌ بأكل الجثث!
لم تؤذِ تارة فارس أحداً، وأيّ شخص يرى صورها، سيرى أن وراء هذا الوجه بنتاً طيّبة، وإن كان ما فعلته "خطأ"، فهو خطأٌ يخصّها، وكلّنا أخطاء، ولسنا أنبياء، ولا قدّيسين، لنحاكم غيرنا! 
ما هذا العوَق الأخلاقي، الذي يجعل كثيرين يتشفّون بموت تارة، أو رفيف، أو رشا الحسن، أو أي امرأة أخرى لها علاقة بالتجميل، أو التدوين؟
هذه البنت لم تضر أحداً، وإن أضرّت نفسها، فهي حرّةٌ بها، وبكلّ الأحوال، ماتت مقتولة، بـ 6 رصاصات..
الإعلانات

تصفح المزيد!

اغلق
هام قيادة حزب الدعوة تصدر بياناً من 6 نقاط بشأن مفاوضات تشكيل الحكومة وتوحيد دولة القانون والنصر